الرئيسية / المهدي.. مصير أمة..

المهدي.. مصير أمة..

موضوع يثيره الجميع بمناسبة وبلا مناسبة في تنزيلات الأحداث الحالية على النبوة..
وأفتحه هنا معكم حتى نحاول أن نتبين علاقة المهدي بالعصر الجليدي..

أولا.. طالما تناولنا مسالة تزايد الزلازل والبرد وانها العلامة الأولى على قرب ظهور المهدي.. وأعتقد أن هذه العلامة ليست محل نقاش لثبوت ذلك إحصائيا وعلميا..

يبقى أن هذه العلامة (إن صحّت) مفتوحة..
اي أنه لا حدود لتزايد الزلازل والبرد حاليا..

بل نحن في بدايات التزايد الفعلي.. ولا أستطيع أن أحدد تاريخا واضحا بهذي العلامة
ولكنه شرط تحقق وأزال مانعا لظهور المهدي..


آتي إلى مسالة ظهوره بعد.. مقتلة العرب التي تحدث بعد موت خليفة..
وقتال ثلاثة كلهم ابن خليفة على كنز الكعبة..
وهنا مربط الفرس..
هنا يمكننا أن نبدأ في محاولة تحديد موعد ظهوره..

تذكير :
ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻗﺎﻝ :
( ﻳَﻘْﺘَﺘِﻞُ ﻋِﻨْﺪَ ﻛَﻨْﺰِﻛُﻢْ ﺛَﻠَﺎﺛَﺔٌ ، ﻛُﻠُّﻬُﻢْ ﺍﺑْﻦُ ﺧَﻠِﻴﻔَﺔٍ ، ﺛُﻢَّ ﻟَﺎ ﻳَﺼِﻴﺮُ ﺇِﻟَﻰ ﻭَﺍﺣِﺪٍ
ﻣِﻨْﻬُﻢْ ، ﺛُﻢَّ ﺗَﻄْﻠُﻊُ ﺍﻟﺮَّﺍﻳَﺎﺕُ ﺍﻟﺴُّﻮﺩُ ﻣِﻦْ ﻗِﺒَﻞِ ﺍﻟْﻤَﺸْﺮِﻕِ ﻓَﻴَﻘْﺘُﻠُﻮﻧَﻜُﻢْ ﻗَﺘْﻠًﺎ
ﻟَﻢْ ﻳُﻘْﺘَﻠْﻪُ ﻗَﻮْﻡٌ – ﺛُﻢَّ ﺫَﻛَﺮَ ﺷَﻴْﺌًﺎ ﻟَﺎ ﺃَﺣْﻔَﻈُﻪُ – ﻓَﻘَﺎﻝَ : ﻓَﺈِﺫَﺍ ﺭَﺃَﻳْﺘُﻤُﻮﻩُ
ﻓَﺒَﺎﻳِﻌُﻮﻩُ ﻭَﻟَﻮْ ﺣَﺒْﻮًﺍ ﻋَﻠَﻰ ﺍﻟﺜَّﻠْﺞِ ، ﻓَﺈِﻧَّﻪُ ﺧَﻠِﻴﻔَﺔُ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺍﻟْﻤَﻬْﺪِﻱُّ )

تذكير : اقتتال الثلاثة كلهم ابن خليفة في الكعبة يكون بعد موت خليفة

(حديث موت خليفة ، وخروج الرايات) — ( يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه جيش من الشام فيخسف به بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه ثم ينشا رجل من قريش أخواله كلب فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم ويلقي الإسلام بجرانه في الأرض فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون وفي رواية فيلبث تسع . . )–

أي أن الترتيب واضح :

——-> ﻳَﻘْﺘَﺘِﻞُ ﻋِﻨْﺪَ ﻛَﻨْﺰِﻛُﻢْ ﺛَﻠَﺎﺛَﺔٌ ، ﻛُﻠُّﻬُﻢْ ﺍﺑْﻦُ ﺧَﻠِﻴﻔَﺔٍ

يكون اختلاف عند موت خليفة

——-> ﺛُﻢَّ ﺗَﻄْﻠُﻊُ ﺍﻟﺮَّﺍﻳَﺎﺕُ ﺍﻟﺴُّﻮﺩُ ﻣِﻦْ ﻗِﺒَﻞِ ﺍﻟْﻤَﺸْﺮِﻕِ ﻓَﻴَﻘْﺘُﻠُﻮﻧَﻜُﻢْ ﻗَﺘْﻠًﺎ ﻟَﻢْ ﻳُﻘْﺘَﻠْﻪُ ﻗَﻮْﻡٌ

فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام

——-> ﻓَﺈِﺫَﺍ ﺭَﺃَﻳْﺘُﻤُﻮﻩُ ﻓَﺒَﺎﻳِﻌُﻮﻩُ ﻭَﻟَﻮْ ﺣَﺒْﻮًﺍ ﻋَﻠَﻰ ﺍﻟﺜَّﻠْﺞِ

ويبعث إليه جيش من الشام فيخسف به بالبيداء بين مكة والمدينة

———————————————–

الكثير من العلماء يعلم ان الخلافة تقوم قبل المهدي وتوطئ له ملكه.. وإن كان فيها دخن.. ومهمة الخلافة التي توطئ للمهدي هو إعداد الأمة لحكم المهدي الذي يدوم 7 أو 9 سنوات فقط على الأغلب أي أن عهده لن يكون كافيا لإصلاح أمتنا التي طال بها العهد على إسلام الولاء والبراء وأفسد عقيدتها الماسونيون وجماعات الحكم بغير ما أنزل الله وعشاق الركون إلى الدنيا الذين اصابهم الوهن ولن يكونوا ابدا اهلا لملاحم المهدي وفتوحاته..

لذلك فإنه يمكن القول بأن الخلافة التي توطئ للمهدي هي التي قامت بالعراق ثم بالعراق والشام.. ثم تمددت نحو كل أرض الله.. تامة الشروط رغم كل ما تروجه الدعايات ضدها.. ورغم الهنات وال”دخن” وبعدها عن الكمال.. وهي وإن لم يمكن لها الله بعد في الارض فإنها لم تحد أبدا عن مبادئ الإسلام وأصوله مقدار أنملة وتواصل القتال حتى يأذن الله بالتمكين في الأرض.. وفي الاثناء تقوم بدور إحياء النفوس وبث العقيدة الصحيحة عقيدة الولاء والبراء والجهاد في سبيل أن تكون كلمة الله هي العليا..

———————————————–
حاليا.. وبما أن الخلافة التي توطئ للمهدي لم تنزل بعد في الجزيرة العربية حيث مكة في أرض الحجاز
فإنه لا يوجد خلافة تحكم مكة.. ولا أمراء في مكة كلهم ابن خليفة يتقاتلون على كنز الكعبة..

لذلك فإن النبوءة بالمهدي لن تحدث قبل ذلك..

وأؤكد.. خليفة يحكم الجزيرة والحجاز (لا ملك أو أمير) بل خليفة.. حسب اللفظ النبوي الدقيق

وتذكير : الخلافة يجب أن تقوم قبل المهدي وهذا ثابت في كثير من البحوث عن الموضوع..

أما ما ينتشر عن بن سلمان وعائلة آل سلول وتقاتلهم فهو مجرد إسقاطات وتآويل للنبوءة على أحداث لا ترتبط بهم بتاتا فهؤلاء ملوك جبريون وملك عاض ونحن نتحدث عن خليفة وابناء خليفة..

وأكرر الخلافة لا تحكم بعد في مكة.. لذلك فإنه لا يوجد ثلاثة كلهم ابن خليفة ليتقاتلوا..

وستتوفر الشروط لظهور المهدي بعد سقوط عائلة بني سلول ونهاية ملكهم وسيطرة الخلافة على الحجاز وحكم الخلافة لمكة.. وإلا فإن بني سلول (والأمريكان في قواعدهم حول مكة) مستعدون لنسف مكة بمن فيها إن ظهر ما يهدد حكمهم أو سيطرتهم..
———————————————–
يعني يمكننا في الظروف العادية.. توقع عشرات السنين قبل ان يتم ذلك أي سقوط آل سلول..
وقبل أن يمكن الله للخلافة في حكم مكة.. ثم ظهور أجيال من ابناء الخلفاء..
يتقاتلون عند كنزنا في مكة.. بعد موت خليفة..

——الترتيب——-> يموت خليفة فتحدث فوضى ويتقاتل أبناء الخلفاء فيستغل الرافضة الفرصة ويهجمون على الجزيرة وفي تلك الظروف يبايع الناس المهدي ليقودهم..

وحينها يكون القتال مع اتباع المسردب أصحاب الرايات السود القادمة من قبل المشرق (الإثناعشرية اصحاب الرايات السود أهل الضلال)..

والخلافة القائمة الآن والتي ستحكم أرض الحجاز ”ستبقى” حتى تلك الحرب الفاصلة مع الرافضة في قتال وصراع.. مثلما يحصل الآن مع الحوثة ومع النصيرية ومع أبناء المتعة في إيران.. وسيكون بدء هجوم الرافضة وقتلهم العرب مقتلة لم ير مثلها من القطيف (قرن الشيطان في نجد) أو البحرين مع الحوثة والايرانيين..

ومقتلة العرب حين تكون الدائرة عليهم في البداية ثم تدور الدائرة على الرافضة وتكون هلكة الفرس وتلك الملل الشركية وبقية الطوائف الزيدية والاسماعيلية وغيرها تماما..

النبوءة للتذكير : هلكة العرب ثم هلكة الفرس..
———————————————–
ثم تتتابع الملاحم..

ويظهر المهدي في فتنة الأمراء أبناء الخلفاء التي فر منها إلى المدينة حيث سيتبعه العلماء السبعة الذين يتعرفون عليه ويعيدونه إلى مكة حيث ستحصل له بيعة الثلاثمائة ولا يكون الملك لأي واحد من أبناء الخلفاء..

لكن.. للأسف (منطقيا) لا يزال أمامنا عشرات السنين حتى يحدث كل ذلك..

لولا أملنا ان يكيد الله للأمة..

كيدا..

أما تحول المناخ تماما نحو اكتساء الجزيرة بالثلوج الدائمة فهو العلامة..

فالمبايعة كما نعلم ستكون في مكة.. وسيميزها حدث لا يتخيل أحد وقوعه في صحراء العرب وهو البيعة حبوا على الثلج.. في مكة.. بين الركن والمقام.. وهو ثلج لا يذوب سريعا مثلما قد يحصل الآن لو سقط الثلج فجأة.. لأنه سيكون ثلجا دائما أو كثيفا جدا.. ليبرر الحبو عليه لا مجرد المشي عبره.. وذلك لا يحدث إلا إن تغير المناخ تماما.. وخروج المهدي والبيعة حبوا على الثلج لن تحصل قبل ذلك..

كما لن تحصل المبايعة قبل موت خليفة (لا ملك)
ولن تحصل المبايعة قبل اقتتال أبناء خليفة في مكة
ولن تحصل المبايعة قبل هجوم رايات الضلال السوداء ومقتلة العرب في الجزيرة ثم انتصار الخلافة القائمة حينها بالحرب وهلكة الفرس الإثناعشرية..

——> بعد تلك الأحداث وجوبا يأتي موعد الظهور والمبايعة في مكة بين الركن والمقام

ذلك هو الترتيب المنطقي للاحاديث حتى لا يحدث تعارض بينها فنحن امة البرهان
ويمكن البرهنة على كل ما قلته من صلب الاحاديث بل لا تستقيم التفسيرات إلا بهذا الفهم ما عدا ذلك فإسقاطات وتآويل تعارض الاحاديث المعروفة

والله اعلم
———————————————————————————————-

آتي الآن إلى اجتهاداتي الشخصية.. وهي تخمينات قد تخطئ وقد تصيب..

———————————————————————————————-
أظن والله أعلم أن الامل الوحيد لحصول كل ما سبق سريعا وتسارع الأحداث هو وقوع كارثة عظمى..
ولكي تكون كارثة عالمية فأتوقع أنها قد تكون من النوع البركاني العملاق.. أو توهج شمسي يدمر كل شبكات الطاقة ويصنع الفوضى العالمية..

لأنه لا يوجد نيبيرو ولا نيميسيس التي يسميها البعض الطارق والطارق من تلك الخرافات براء.. لذلك الأمل الوحيد بعد الأمل في الله هو حدث بركاني أو شمسي كارثي يغير أحوال العالم ومناخ العالم تماما بالإسراع في التحول نحو العصر الجليدي سريعا.. وتبدل التوازنات في القوى حول العالم نهائيا.. وفتح الباب نحو نزول الخلافة بالجزيرة.. وحينها سيظهر أبناء الخلفاء وتقاتلهم بعد موت خليفة..

وظهور المهدي بعد تلك الشروط..
———————————————–
ولا تنسوا أن وجود خليفة وابناء خلفاء في مكة معناها الخلافة ستملك كل أرض الحجاز.. ولن تتمكن الخلافة من ملك الارض إلا إن تغيرت موازين القوى وانتهى التفوق المادي الكافر تماما..

فالكفار يملكون البوارج والقواعد الكثيرة كما ترون في الخارطة حول الحجاز والجزيرة العربية.. ولن يسمحوا أبدا بنزول الخلافة أرض الحجاز أو ظهور المهدي في ظل التفوق المادي الساحق الذي يملكونه الآن..

وهم لن يتركوا قواعدهم ويتركوا الخلافة تقوم بمزاجهم.. أو بطلب من حلفائهم الطواغيت العرب الذين سلموا لهم البلاد والعباد ويحكموننا بقوانين لم ينزل الله بها سلطانا..

لذلك فحدوث الكارثة الكبرى لا بد منه حتى تزول تلك العوائق المادية أمام ظهور المهدي وتمدد الخلافة التي تمهد له في الجزيرة وهي عوائق وقوى.. لا قبل للبشر بها..

“تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحه الله “.

وذلك سيكون بحول الله بكارثة مناخية لا تبقي ولا تذر وهي اما بركان جبار أو عاصفة شمسية لان الاحتمال الثالث اي نيميسيس/نيبيرو مجرد احتمال خرافي غير موجود..

وحُقَّ لنا أن نستروح بأبيات أبي تمام الطائي ، إذ قال :

وخوَّفو الناس من دهياء مظلمة إذا بدا الكوكب الغربيُّ ذو الذَّنبِ
تخرُّصـاً وأحاديثاً ملفَّقـةً ليست بنبـعٍ إذا عُـدَّت ولا غَـرَبِ
أين الرواية بل أين النجوم وما صاغوه من زُخرفٍ فيها ومن كذِبِ

خلاصة سريعة : سيكون الظهور والبيعة في زمن تغير مناخي جذري كارثي يبيد أغلب البشرية واكتساء الجزيرة بالثلوج لان زمن بيعة المهدي زمن الحبو على الثلج والبيعة ستأتي بعد حرب مع ايران واصحاب الرايات السود الضالة لأتباع المسردب ومقتلة العرب حينها وتدور الدائرة على الصفويين فيبادون..

(لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا منى- أو: من أهل بيتي- يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبى يملأ الأرض قسطًا وعدلًا كما ملئت ظلمًا وجورًا).

———————————————–
في تلك الظروف القصوى يظهر المهدي ويكون جيشه أصحاب الرايات السود اصحاب رايات الهدى التي كان بداية خروجها من خراسان.. وتستمر الملاحم.. أولها فناء قبيلة كلب اي قبيلة النصيري بشار الكلب.. وإبادة طائفته تماما.. بعد أن يخسف الله بجيشهم في طريقه إلى مكة..

ثم نزول الروم بدابق والتحالف معهم ضد عدو مشترك من ورائنا.. حسب رأيي لا يمكن أن يكون غير الهنود والصينيين الذين ستضربهم الكوارث والمجاعات وتبيد اغلبهم.. ومن سيتبقى منهم ومن الروم ومن العرب سيلجأ إلى الشام.. (ربما ستكون المنطقة الوحيدة في العالم التي ستنجو من تبعات العصر الجليدي والكارثة البركانية التي أتوقعها..)
———————————————–
فتكون حروب الملاحم الكبرى وتكون الفتوحات ويخرج الدجال من اصفهان معه اليهود والفرس الناجون من الحروب السابقة ومن تدمير العرب ثم سحق المهدي لجيوشهم.. ويظهر الدجال في غضبة عند سقوط القسطنطينية بالتكبير.. خصوصا وأنه يظهر في سنوات قحط وجدب..

حتى أن المهدي يظهر في سنة قحط شديد.. (الكارثة البركانية ؟)
———————————————–
كل العلامات والشروط تجتمع في ذهني كظواهر من العصر الجليدي ومن كارثة واضحة وجلية.. منها تزايد الزلازل والبرد والقحط والحبو على الثلج..
———————————————–
وما يدفعني إلى توقع كارثة عالمية كبرى على الاغلب بركانية.. هو وجوب.. نعم وجوب تسارع دخول العصر الجليدي.. حتى تتم شروط ابادة قبيلة كلب (قبيلة بشار النصيري هي قبيلة كلب حسب المؤرخين) ومقتلة العرب على يد اصحاب الرايات السود الضالة وهم الفرس..

ثم كيف يمكن تفسير نزول الروم في قلة ( ثمانون في 12 ألف أي حوالي مليون جندي فقط) فأنا لا أجد تفسيرا لقلة جيشهم بالمقارنة مع عددهم الحالي بالمليارات.. وتوازن عددهم مع عدد المسلمين نسبيا..

بل وحاجتهم إلى تحالف معنا للتغلب على عدو مشترك من ورائنا لا يمكن إلا يكون الآسويين ومليارات الهند والصين الكفرة التي ستكون في متناول مليون من الروم وربما مثلهم أو اقل من المسلمين..

سَتُصَالِحُونَ الرُّومَ صُلْحًا آمِنًا، فَتَغْزُونَ أَنْتُمْ وَهُمْ عَدُوًّا مِنْ وَرَائِكُمْ، فَتُنْصَرُونَ، وَتَغْنَمُونَ، وَتَسْلَمُونَ، ثُمَّ تَرْجِعُونَ حَتَّى تَنْزِلُوا بِمَرْجٍ ذِي تُلُولٍ، فَيَرْفَعُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ النَّصْرَانِيَّةِ الصَّلِيبَ فَيَقُولُ: غَلَبَ الصَّلِيبُ، فَيَغْضَبُ رَجُلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ، فَيَدُقُّهُ، فَعِنْدَ ذَلِكَ تَغْدِرُ الرُّومُ، وَتَجْمَعُ لِلْمَلْحَمَةِ“. صححه الشيخ الألباني

ومعنى ذلك أنه وقعت إبادة رهيبة للآسويين كذلك.. وبراكين المحيط الهادئ هي الشيء الذي له سوابق تاريخية في إبادة البشر مثل بركان يلستون في امريكا القادر على التسبب في ذلك
———————————————–
ما أظنه والله أعلم هو هلاك 9 من كل 10 بشر في الكوارث التي تسير بنا إلى العصر الجليدي وتسارع الأحداث لا يمكن أن يكون إلا بكارثة بركانية أو توهج شمسي يعيد توازن الوضع وعودة السلاح القديم..

وتتواصل الملاحم وشروط الساعة..

والله أعلم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Pin It on Pinterest