أخبار عاجلة
الرئيسية / مرصد البراكين / بركان آمباي يدفن جزيرته تحت الرماد وينفي 12 ألف شخص نحو المجهول..

بركان آمباي يدفن جزيرته تحت الرماد وينفي 12 ألف شخص نحو المجهول..

بركان آمباي Ambae في جزر فانواتو في جنوب المحيط الهادئ مثل حدثا بركانيا كبيرا خلال اليومين الماضيين رغم أن الإعلام يتجاهله دوليا حتى أنه من المدهش أنه لا يتم بث أي شيء تقريبًا عنه بينما يشهد فورة نشاط هي الأكبر خلال السنوات الثلاث الأخيرة وأثرت بعمق على السكان المحليين !!

حاليا تسعى حكومة فانواتو للحصول على أراضٍ لإعادة توطين شعب جزيرة آمباي الذي يعجز عن البقاء على الجزيرة المغطاة بالرماد والتي لا يمكن التنفس فيها لأن إصدار البركان للرماد كان شديدا وأثر على الجزيرة بأكملها وتضررت المساكن التقليدية وشهد بعضها انهيار السقف تحت وزن الرماد..

والحيوانات الأليفة أكلت من الاعشاب المغطاة بالرماد فهلكت كما أن جميع أشجار جوز الهند دمرت.. مع ما يقرب من 9 آلاف حقل ضاعت محاصيلها..

وظاهرة الرماد الذي ينفثه البركان يمكن أن تتفاقم بسبب تسرب ثم تبخر مياه البحيرة الموجودة في الفوهة مما يتسبب يإصدار كميات كبرى من البخار وكتل رماد أكبر..

والأخطر في هذا الثوران الجديد لبركان فانواتو الأكثر كثافة من الثورات السابقة هو أنه يولد كميات كبرى من الرماد التي تهدد كل الأرخبيل بسبب رياح غربية ستؤدي إلى سقوط الرماد على جزيرة Maewo المجاورة.. وانتشار الرماد إلى أكثر من 700 كيلومتر!

والأخطر.. بالنسبة للعالم كله وما يهمنا فعلا.. ليس إعادة توطين بضع 12 الف من السكان المحليين.. فاللجوء المناخي هو سمة عامة للعصر الجليدي بسبب انتشار الكوارث الجليدية على كامل شمال الأرض.. الأخطر هو صور القمر هيماواري 8 الواضحة جدا التي تصور الرماد وخصوصا ثاني أكسيد الكبريت (SO2) الصادر من ثوران بركان Ambae (Aoba) في فانواتو..

ثاني أكسيد الكبريت الذي يصدره هذا البركان لأول مرة.. هو ما يهمنا.. فهذا الغاز من أكبر الأخطار المعروفة على البيئة والزراعة وحتى على الحياة الفطرية في البحار بسبب الأمطار الحامضية التي يسببها والتي يمكنها حتى التسبب في أضرار على المباني البشرية كما انه سام جدا وقاتل في حال تم استنشاق الكثير منه..

ولكن خطورته فعليا هي ما يعرف عن مساهمته في الغلاف الجوي في ازدياد مستوى انعكاس الإشعاع الشمسي عن الارض أي “الألبيدو” كما أنه يساهم في تكثف تشكل السحب أو ما يعرف بتزايد الغطاء السحابي بفضل تفاعل بخار الأمونيا وغاز ثاني أكسيد الكبريت في طبقات الجو السفلى.

فعليا.. هذي دفعة أخرى نحو تسريع حلول العصر الجليدي الكامل..
هل نحن مستعدون ؟

آه وقبل أن أنسى.. سحابة الرماد تنتشر باتجاه أستراليا..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بركان ساكوراجيما الياباني يطلق أعمدة الرماد إلى ارتفاع 3.3 كم

الثوران اليومي لبركان ساكوراجيما ازداد شدة مؤخرا وبلغت أمس أعمدة الرماد ارتفاع ...

Pin It on Pinterest