الرئيسية / مرصد الحوادث / مقتل 68 شخصا على الأقل حرقا في شغب داخل معتقل في فنزويلا

مقتل 68 شخصا على الأقل حرقا في شغب داخل معتقل في فنزويلا

68 شخصا لقوا حتفهم في حريق اجتاح منطقة الاعتقال داخل مركز للشرطة في منطقة فالنسيا في فنزويلا بعد شغب من المعتقلين المحتجزين هناك..

d2db09803bc1d0da44793424fe784931.jpg

231225d4560102f8c9596f276eda12c2.jpg

557ed64cebf2ba7aea09c80eec251de7.jpg

529bc6ea09cc7a49248b414b9331ad58.jpg

وقال المدعي العام طارق وليم صعب في حسابه الرسمي على تويتر أن جميع القتلى تقريبا هم من السجناء. وقال إن امرأتين كانتا تقضيان الليل في المركز ماتتا أيضا، لكنه لم يقدم أي تفاصيل أخرى..

وقال صعب ان أربعة مدعين تم تكليفهم بتحديد ما حدث في مقر شرطة الولاية في فالنسيا وهي بلدة في ولاية كارابوبو على بعد 100 ميل (160 كيلومترا) غربي كراكاس.

وقال أقارب غاضبون احتشدوا خارج المركز إن عشرات المعتقلين كانوا في أوضاع مزرية وأعربوا عن مخاوفهم من موت أحبائهم..عشرات الرجال والنساء يطالبون بمعرفة ما إذا كان أحباؤهم قد نجوا.. تصادموا مع ضباط الشرطة في معدات مكافحة الشغب.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد.“لا أعرف ما إذا كان ابني ميتًا أم حيًا!” تقول عايدة بارا باكية وتظيف إنها رأت ابنها قبل ذلك بيوم ، عندما ذهبت لتسليمه الطعام. “لم يخبروني بأي شيء”..

وقالت “نافذة إلى الحرية” وهي مجموعة غير ربحية تراقب الأوضاع في سجون فنزويلا، إن معلومات أولية غير مؤكدة تشير إلى أن أعمال الشغب بدأت عندما أطلق أحد المعتقلين المسلحين النار على ضابط في ساقه. بعد ذلك بوقت قصير اندلع حريق، مع تزايد اللهب بسرعة وانتشار الحريق إلى المراتب في الزنازين، على حد قولها.

ويبدو أن رجال الإنقاذ اضطروا إلى عمل ثقب خلال جدار لانقاذ بعض السجناء من الداخل.

وأظهرت الصور التي نشرتها  المجموعة سجناء يتم نقلهم على نقالات، وقد تيبست أطرافهم المسلوخة في أوضاع محرجة..

وقال كارلوس نييتو بالما، مدير “نافذة إلى الحرية”، إنه يجب محاسبة المسئولين عن عدم معالجة الظروف المتدهورة في سجون مراكز الشرطة. وقالت المجموعة إن الاكتظاظ أصبح شائعا في جميع أنحاء البلاد حيث يتم إبقاء المعتقلين في السجن لفترات طويلة قبل أن يتم إرسالهم إلى سجون أخرى أكبر حجما قبل محاكمتهم أو إطلاق سراحهم.

وقال نيتو بالما “إنه أمر خطير ومثير للقلق”. “ما حدث اليوم في كارابوبو هو علامة على ذلك.”

خارج مركز الشرطة، دفن بعض الأقارب وجوههم في أيديهم بينما كانت الدموع تتدفق على خدودهم. واحتاج آخرون إلى دعم الأصدقاء والعائلة وهم ينهارون في حالة من اليأس. بينما بكى آخرون بهدوء..

وطالب عضو البرلمان المعارض خوان ميجويل ماتيوس بأن يقوم زعيم حكومة كارابوبو المؤيد للحكومة بإبلاغ الأقارب بما حدث. وقال “لا ينبغي ترك اليأس في قلوب الأقارب”.

الصدامات بين السجناء والحراس ليست نادرة في فنزويلا. وكثيراً ما يتمكن السجناء من الحصول على الأسلحة والمخدرات بمساعدة الحراس الفاسدين والجماعات المسلحة..

https://www.larazon.es/internacional/un-motin-en-una-comisaria-de-venezuela-deja-al-menos-68-muertos-IG17999405?utm_source=twitter&utm_medium=organic&utm_campaign=lrzn_org_Th_14_00

http://www.news.com.au/world/breaking-news/five-inmates-die-in-venezuela-prison-riot/news-story/556f2dc0e7a37793910b2557dfc3b2fc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

35 جريحا و2 في الانعاش بسبب تصادم بين قطارات الأنفاق في دويسبورغ بألمانيا

الحادث وقع بين قطارين في مترو أنفاق دويسبورغ في ألمانيا، وهناك ما ...

Pin It on Pinterest